مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

ترأس لحسن الداودي وزير التعليم العالي والبحث العلمي و تكوين الأطر، و السفير الفرنسي بالمغرب ، و رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة ، التوقيع علی اتفاقية تهم إحداث مشروع “المختبر المفتوح” . امس بالرباط .
و يعد هذا المشروع الأول من نوعه على مستوى القارة الإفريقية حسب ما أكدته الجامعة الدولية للرباط ، و قد أسس المشروع بتعاون بين كل من الجامعة الدولية للرباط وجامعة محمد الخامس والشركة الفرنسية (بوجو – سيتروين) .
و يندرج مشروع “المختبر المفتوح” إطار ” المبادلات و التعاون العلمي و التقني بين فرنسا والمغرب، ويعد اعترافا بتميز البحث والتكوينات التي تقدمها الجامعات المغربية ومدارس الهندسة … و يمثل منعطفا تاريخيا في العلاقة بين الجامعات الوطنية والمقاولات التكنولوجية ” ، حسب بلاغ للجامعة الدولية بالرباط .