توفي عن عمر يناهز 90 عاما المستشرق والمحلل السياسي الروسي المعروف وكبير الباحثين في معهد “بريماكوف” للاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية غيورغي ميرسكي.

صرح بذلك لوكالة “نوفوستي” الروسية يوم 26 يناير ناطق باسم المعهد.

كان الدكتور في العلوم التاريخية غيورغي ميرسكي خبيرا معروفا ومتخصصا في قضايا الشرق الاوسط والنزعة الأصولية الإسلامية. وكان يلقي محاضرات في معهد “مغيمو” للعلاقات الدولية بموسكو في موضوع قضايا البلدان النامية لكونه بروفيسورا في قسم السياسة العالمية في الجامعة الروسية للدراسات العلمية “المدرسة العليا للاقتصاد”. وكان يلقي محاضرات أيضا في الجامعة المذكورة في مواضيع العلاقات الدولية وعلم الدين. وقد أدرجته الجامعة خلال أعوام 2013 و2014 و2015 في تصنيف أفضل أساتذة الجامعة.

يذكر أن ميرسكي ولد في موسكو عام 1926 وأنهى عام 1952 معهد الاستشراق بموسكو، ودافع عام 1955 عن أطروحة الدكتوراه في العلوم التاريخية وكان موضوعها حول تاريخ العراق المعاصر، ثم ناقش أطروحة دكتوراه دولة في موضوع “دور الجيش في البلدان النامية”.

عمل ميرسكي خلال أعوام 1957 – 1982 في معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية، حيث تولى منصب رئيس قسم. وبعد اتهام السلطة أحد باحثي قسمه بـ “نشاط انشقاقي” تم إعفاؤه من هذا المنصب. إلا أنه ظل يعمل في المعهد بمنصب كبير الباحثين.