تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من تفكيك خلية إرهابية تتكون من أربعة أفراد ينشطون بمدينة العيون جنوب المملكة.

وذكر بلاغ لوزارة الداخلية، أن التحريات الدقيقة أظهرت “الانخراط الكلي لعناصر هذه الخلية الإرهابية في الاجندة التي سطرها تنظيم ما يسمى ب”الدولة الإسلامية”، وذلك من خلال سعيهم لارتكاب جرائم إرهابية خطيرة بالمملكة، حيث أصدروا فتوى تجيز اختطاف أحد معارفهم بهدف حرقه حيا بعد اتهامه بالكفر، وذلك على غرار النهج الترهيبي لقادة هذا التنظيم الإرهابي”.

وأضاف المصدر ذاته أن نفس التحريات كشفت أن “زعيم هذه الخلية الذي تربطه علاقة وطيدة بأحد القادة الميدانيين بصفوف التنظيم الإرهابي السالف الذكر، استطاع اكتساب خبرة واسعة في صناعة المتفجرات والعبوات الناسفة، من خلال قيامه بتجربة مواد شديدة الانفجار، تمهيدا لاستعمالها في تنفيذ مشاريع إرهابية ضد أهداف حساسة بالمملكة”.

وسجل البلاغ أن هذه العملية تندرج في إطار المجهودات الاستباقية الرامية لرصد العناصر الإرهابية الحاملة للمشاريع التخريبية، مضيفا أنه سيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.