عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في تدوينة على حائطها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك كشفت الفنانة المغربية أسماء لمنور،عن غضبها من الإعلام المغربي وخاصة السمعي البصري، بعد تعامله ببرودة خلال تغطيته لأحداث الزلزال الذي ضرب، مدن شمال وشرق المغرب أمس.
وقالت لمنور في التدوينة التي أرفقتها بصورة لبؤرة الزلزال “عندي سؤال ماقدرتش نسكت عليه، واش حنا التلفزة المغربية ماكتحسش أن خاصنا نعرفو آش كاين.. واحد البرود تعامل به، الحمد لله أن هناك مصادر أخرى للخبر عيقتو”، حسب ما نشرته بالحرف.
وكان عدد من الناشطين اللذين رغبوا في التعرف أكثر على تفاصيل هذا الزلزال، قد استنكروا تعامل القنوات المغربية مع حادث الزلزال، مقارنين ذلك بتعامل قنوات دولية معه باهتمام كبير لما تشكيله خطورة على المواطنين.