عبد العزيز الفيلالي – ماذا جرى

ستنهي شركة أديداس الألمانية للأدوات الرياضية صفقة رعايتها مع الاتحاد الدولي لألعاب القوى، رغم تبقي ما يقرب من 4 سنوات في العقد بين الطرفين. حسب ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، وقالت إن أديداس قررت عدم استكمال العقد البالغ مدته 11 عاماً بسبب فضيحة المنشطات والفساد التي تفجرت في ديسمبر الماضي.

كما أشارت بي.بي.سي إلى أن أديداس اعتبرت أن اتهامات الفساد داخل الاتحاد الدولي تعد خرقا لشروط الاتفاق.

ولم يعلق الاتحاد الدولي أو الشركة الألمانية على ما ورد في تقرير بي.بي.سي.

وذكرت بي.بي.سي أن صفقة الرعاية التي بدأت في نوفمبر 2008 تساوي ما يقرب من 8 ملايين دولار للعام الواحد.

وكانت لجنة مستقلة تابعة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات كشفت في أواخر العام الماضي عن عمليات ممنهجة واسعة النطاق لتعاطي المنشطات في روسيا.

كما أصدرت اللجنة تقريرا آخر هذا الشهر اتهمت فيه الاتحاد الدولي بوجود فساد في أعلى درجات المؤسسة تحت قيادة الرئيس السابق الأمين دياك.

ويخضع السنغالي دياك وابنه حالياً للتحقيق من طرف الشرطة الفرنسية بسبب مزاعم فساد لكن ينفي الاثنان ارتكاب أي خطأ.