ذكرت وزارة الدفاع الأفغانية الاثنين 25 يناير أن ما لا يقل عن 17 مسلحا ينتمون لتنظيم “داعش” قتلوا بضربة وجهتها طائرة من دون طيار في مقاطعة ننكاهار شرق أفغانستان.

وقالت الوزارة في بيان لها إن “الضربة وجهت لتجمعات المسلحين في منطقتي (ديه بالا) و(آتشين)”.

وقال نيكولاس هايسون ممثل الأمم المتحدة في أفغانستان إن “الوضع في البلاد أصبح سيئا للغاية في الفترة الأخيرة”.

وأضاف أن”حركة طالبان وتنظيم داعش الذي ظهر في الفترة الأخيرة في البلاد، كلاهما يحاولان فرض سيطرته على 3 مقاطعات” في أفغانستان.

وأشار هايسون إلى أن حركة طالبان التي تنشط في الريف الأفغاني، حولت نشاطها إلى المدن الكبيرة في البلاد، وفي نهاية سبتمبر/أيلول الماضي استطاع مسلحو الحركة السيطرة على قندوز الشمالية، والتي يبلغ تعداد سكانها أكثر من 300 ألف مواطن.

ويخوض مقاتلو الحركة في الوقت الحالي معارك للسيطرة على ولاية غزني إلى الجنوب الغربي من العاصمة كابول.