عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة من مدينة سطات أن عنصرا من الشرطة القضائية بولاية أمن المدينة، تمكن من تخليص فتاة من مختطفها وإنقاذها في اللحظة التي كان متواجدا بمستشفى الحسن الثاني.
وأكد المصدر أن العنصر الأمني تدخل حين كان متواجدا بالصدفة بالمستشفى وخلص الفتاة البالغة من العمر 25 سنة من مختطفها الذي احتجزها قبل 10 أشهر في كوخ بضواحي سطات ومارس عليها الجنس مما أدى إلى الحمل.
وكشف ذات المصدر أن الفتاة استغاثت حين زيارتها المستشفى برجال الأمن الخاص لتخليصها من الجاني بعدما حاول اختطافها مرة ثانية، ليتمكن عنصر الأمن من الالتفات للواقعة وينقض على المختطف حيث تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معه.,