عمر محموسة ل”ماذا جرى”

خرج عدد اقترب من المائتين شخص من سكان عين توجطات واللذين كونوا تنسيقية محلية للدفاع عن الخدمات الاجتماعية في وقفة احتجاجية مطالبين بإحداث مستشفى محلي بالاقليم.
وكشف المحتجون اللذين اجتمعوا بساحة الحرية بالاقليم، تردي الخدمات الصحية، وذلك من خلال رفعهم شعارات تكشف هذا الامر خلال تنظيم مسيرتهم وسط حراسة أمنية مشددة والتي سرعان ما حولوها إلى وقفة احتجاجية.
وأوضح المحتجون أن جميع الحوارات التي أجريت مع المسؤولين المحلين والإقليميين ظلت مجرد وعود وحبر على ورق، على حد تعبيرهم، مؤكدين أن المستوصف المتوفر الان يعيش حالة مزرية نتيجة الاهمال وغياب المداومة.