مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

قدم الراهب الإيطالي “الدون أنجيلو كيتسوليني” اعتذاره عن رفضه تشييع جثمان مغربية و ذكر اسمها خلال القداس الديني في الكنيسة وفي المقبرة، منذ عدة أيام.
و صرح أخ المتوفاة أن الراهب اتصل به وقدم اعتذارا له وللعائلة عما وصفه بالأمر غير اللائق الذي صدر منه .
و أضاف أخ المتوفاة أن الراهب ماكن يجب عليه أن يقوم بهذا العمل كي لا تستغله بعض الجهات المتشددة في زرع الحقد والكراهية بين المواطنين في إيطاليا. و كان الراهب قد صرح بأنه تعرض لتهديد من مجهول بعد هذه الواقعة.
و كانت قد لقيت مغربية تبلغ من العمر 57 سنة مصرعها منذ عدة أيام إلى جانب أربعة أشخاص آخرين من جراء انفجار ناتج عن تسريب غاز ببلدة أرناسكو، بإقليم “صافونا” بإيطاليا.
و أثار تصرف الراهب إنتقادات واسعة من المجتمع و الصحافة التي وصفته بالراهب “المناهض للمهاجرين “ . و كان الراهب نفسه قد صرح في 2015 بأنه ” يفضل حرق الكنيسة التي يشرف عليها، على أن يفتحها لاستقبال المهاجرين واللاجئين”، بعد طلب البابا فرانسيس بذلك” .