محمد طالب

بعد تقاطر وجهات النظر الرامية إلى استحسان مرافقة محمد بودريقة، رئيس فريق الرجاء الرياضي البيضاوي، عناصر الخضر إلى الجزائر، امتثل الرئيس أخيرا لتلك الدعوات، خاصة وأنه اقتنع بصوابها في زرع المزيد من الحماس بمعنويات اللاعبين، وتحفيزهم إلى بذل جهد إضافي في نزالهم المنتظر يوم الجمعة المقبل بملعب 8 ماي في مدينة سطيف.

ومن المنتظر أن يرحل النسور الخضر، يوم غد الأربعاء إلى الديار الجزائرية من أجل مباراة إياب الدور الثاني لدوري عصبة أبطال إفريقيا ضد فريق وفاق سطيف. علما أن مواجهة الذهاب التي احتضنها مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، نهاية الأسبوع ما قبل الماضي، انتهت بنتيجة التعادل إصابتين لمثلهما، الأمر الذي يضع الفريق البيضاوي أمام مهمة صعبة، نظرا لعدم قبول غير الانتصار بديلا إن أراد ممثل المغرب انتزاع تأشيرة المرور للمرحلة الموالية من هذه المنافسات، التي للإشارة تبقى أمله الوحيد في تعويض الأمل الذي فقده في نيل لقب البطولة الوطنية الاحترافية، والتي بدأت ملامح التتويج بها تظهر في خزانة الوداد البيضاوي أو أولمبيك خريبكة المحتلين على التوالي للصفين الأول ب53 نقطة، والثاني ب50 نقطة.