عمر محموسة ل”ماذا جرى”

انطلقت السلطات المغربية في تشييد جدار جديد يفصل الأراضي المغربية عن مدينة سبتة المحتلة، وهو الجدار الذي يهدف إلى الحد من تسلل المهاجرين الغير الشرعيين من التسلل إلى سبتة عبر منطقة “بليونش “المحادية لمنطقة “بينزو” بالتراب الاسباني.
هذا وكشفت مصادر مطلعة من طنجة أن السلطات انتهت من إنجاز هذا الجدار بعدما بدأت فيه منذ اسبوع وذلك تجنبا لتسلل المهاجرين الذين يحترفون تسلق الأسيجة الحدودية مع سبتة، وهو الجدار الذي يعطي فرصة لرجال الأمن من أجل اللحاق بهؤلاء المهاجرين قبل تسلقهم الجدار.
وكانت محاولات المهاجرين السرين المغاربة والأفارقة قد ارتفعت من أجل تسلق السياج الحديدي منذ شهر دجنبر الماضي وهو ما أدى إلى مقتل ثلاث مهاجرين.