سلطت صحيفة (إيريش تايمز) الايرلندية اليوم السبت الضوء على المؤهلات السياحية لمدينة مراكش، الوجهة الاكثر شعبية لدى السياح البريطانيين والايرلنديين.

وكتبت الصحيفة ان هذه المدينة الاسطورية برياضاتها، المطلة على جبال الاطلس، فريدة من نوعها ، وتثير اعجاب كافة السياح بفضل غناها الثقافي، وتقاليدها العريقة.

واضافت ان مدينة مراكش التي لا تبعد سوى ببضع ساعات طيران عن ايرلندا، تتيح للسياح التمتع بشمسها ،وبجمالية ازقة مدينتها القديمة ،فضلا عن استقبالها الحار للسياح، واطباقها ذات النكهات المتميزة.

واكدت الصحيفة ان ساحة جامع الفنا واسواق المدينة القديمة، ومدرسة بنيوسف، او قصر الباهية، تشهد على البعد التاريخي لهذه المدينة التي تضم ايضا المتحف الشهير (ايف سان لوران) وحديقة ماجوريل وعددا من التحف التي لا تقدر بثمن.

وقالت ان هذه المدينة تعيد ابتكار نفسها، وتتجه نحو الحداثة دون التفريط في روحها وجماليتها، مضيفة ان المدينة الحمراء الغنية بتاريخها العريق ، تفرض نفسها حاليا كاحدى اكثر الوجهات السياحية شعبية في العالم.

يشار الى ان مدينة مراكش اختيرت من قبل (تريبادفيزور) ، سنة 2015 كافضل وجهة في العالم . ومن اجل جلب مزيد من السياح الايرلنديين والبريطانيين ، يشارك المغرب ، هذا الاسبوع في معرضي السياحة بكل من مانشيستير ودبلن، بهدف الترويج لوجهة المملكة.

يشار الى ان المغرب اصبح منذ سنة 2013 اول وجهة افريقية، انطلاقا من بريطانيا .

وزار ازيد من 626 الف سائح بريطاني المغرب سنة 2014 ، أي ما يمثل ارتفاعا بنسبة 14 في المائة ، مقارنة بالارقام المسجلة خلال السنة التي سبقتها.