عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة من داخل كلية الشريعة بفاس، أن نائبي العميد المسؤولين عن الشؤون البيداغوجية، وكذا عن البحث العلمي والشراكة داخل الكلية تمت إقالتهما من طرف العميد.
وجاءت الاقالة حسب ذات المصدر بعد سلسلة الأخطاء التي راكماها وأدت إلى الإخلال بالسير العادي للمؤسسة، وبعد البيانات التي نشرتها كل من الجامعة الوطنية لقطاع التعليم العالي، والنقابة الوطنية للتعليم العالي، ومنظمة التجديد الطلابي ضد النائبين تستنكر سلوكاتهما.
وأكد المصدر أن المسؤولين من داخل قد تزعما عريضة مطالبة بحل المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي وهو ما اعتبر تدخلا سافرا من طرفهما كمسؤولين إداريين وجب عليها التزام الحياد فيما هو نقابي.