عمر محموسة ل”ماذا جرى”

نجى سوق مليلية وسط مدينة وجدة مساء اليوم من حريق كاد يأتى على أكثر من 400 محل، وذلك بعدما شبت النيران في إحدى الأسلاك الكهربائية قبل وبدأت تنتشر لمسافة طويلة، قبل أن يتدخل التجار باستعمال مطفأة الحريق ويخمدوا النيران.
وكشف مصدر مطلع من داخل السوق ل”ماذا جرى” أن السلك الكهربائي اشتعل بالنيران بعد تماس كهربائي، مؤكدا أن عمال المكتب الوطني للكهرباء، حلوا بالسوق وطلبوا من كل التجار إغلاق محلاتهم ومغادرة السوق بعد الاشتباه في أن أحدهم تمكن من إضافة سلك كهربائي لسرقة الكهرباء.
وذكرت الحادثة اليوم بالكارثة التي حلت بالسوق سنة 2011 بعدما احترق السوق بالكامل مخلفا خسائر مادية قدرت بملايين الدراهم بعد تماس كهربائي أتى على أكثر من 600 محل تجاري.