كشفت مصادر في وزارة الداخلية الإيرانية، الجمعة 22 يناير، هوية العقل المدبر للهجوم على سفارة السعودية في طهران، مطلع الشهر الجاري.

وقالت المصادر إن رجل الدين المتشدد حسن كرد ميهن، هو من حرض على مهاجمة السفارة ردا على إعدام الرياض لرجل الدين الشيعي نمر النمر.

وأشارت إلى أن ميهن فر خارج البلاد بعد تورطه بالهجوم على السفارة السعودية، لكنه اعتقل لاحقا وسلم إلى طهران، حسب موقع “بويش” الإيراني، الذي لم يكشف عن الدولة التي اعتقل فيها ميهن.

وكان المساعد الأمني لوزير الداخلية الإيراني حسين ذو الفقاري، أعلن الخميس، اعتقال العقل المدبر للهجوم دون أن يكشف عن هويته.

واتهم ذو الفقاري بعض المسؤولين بدعم المعتدين على السفارة عن قصد أو بدونه، مشيرا إلى أن تجمع المهاجمين تم تنسيقه عبر برنامج التواصل الاجتماعي التلغرام.

يذكر أن السعودية قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، ردا على الهجوم على سفارتها في الرياض وقنصليتها في مدينة مشهد الأحد 3 يناير/كانون الثاني، حيث قام متظاهرون إيرانيون بإضرام النار فيها، لينزلوا لاحقا العلم السعودي من فوق مبنى السفارة.
saoudia