عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر محلية مطلعة من الحسيمة أن الأجهزة الأمنية تواصل التحقيق في قضية تلميذ، يدرس بالسنة الثالثة بإعدادية سيدي عابد بإقليم الحسيمة.
ويتم التحقيق مع التلميذ بعدما حرر بورقة الامتحان الخاصة به عبارة “داعش”، وهو مما استنفر استاذة التلميذ التي أخبرت إدارة المؤسسة بهذا الفعل، وهي الاخرى ربطت اتصالها بالأمن وبالنيابة العامة ليتم التحقيق مع الفاعل.
وكشف المصدر أن التلميذ لم يظهر له أثر منذ أن سمع بخبر التبليغ به، حيث تغيب عن الثانوية منذ الحادث، حيث أن السلطات ما زالت تواصل البحث عن ما إن كان التلميذ كتب العبارة من باب عدم الادراك بعواقبها وحضرها، أم أن جهة وراء ذلك.