مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

شهد لقاء دراسي حول “القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية” ، غياب أعضاء الحكومة ، و الذي نظم أمس بمجلس المستشارين .
و قد نظم اللقاء بمبادرة من الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية تحت شعار “الأمازيغية مسؤولية ورصيد وطني مشترك لكل المغاربة ” ، و عرف مشاركة ممثلين لمؤسسات وطنية والغرفة الثانية للبرلمان وفعاليات المجتمع المدني ، و تأطير حكيم بن شماش رئيس مجلس المستشارين الذي أشار أن طابع اللقاء يصب في سياق النقاش العمومي حول إعداد مشروعي القانونين المتعلقين بتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية و المجلس الوطني للغات والثقافة الامازيغية .
و حضر اللقاء كل من أحمد أرحموش منسق الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية ، الحسين المجاهد الأمين العام للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ، مصطفي جلوق عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان و كذا ممثلو مجموعة من الفرق البرلمانية بمجلس المستشارين .