أشعل لاجئ سوري النار في جسده بمركز قبول طلبات اللجوء قرب مدينة زاندام الهولندية.

وكتبت صحيفة Noordhollands Dagblad الخميس 21 يناير/كانون الثاني أن الحادثة وقعت مساء الأربعاء حين قام، الرجل الذي وصل من مدينة حلب السورية، بسكب سائل حارق على نفسه وأشعله.

وبعد ذلك بدأ بالصراخ أنه يريد رؤية أطفاله الذين تبقوا في تركيا، فيما سارع سوريون آخرون لإنقاذه وأخمدوا النيران واستدعوا سيارة الإسعاف التي نقلته إلى أقرب مشفى حيث قال أطباؤه إنه لا خطر يهدد حياته.

ويعتبر هذا السوري واحدا من الكثيرين الذين يعيشون في معسكر خيام قرب زاندام منذ 5 أشهر، حيث قالوا لهم عند وصولهم إنه سيتم بدء دراسة طلباتهم خلال ثلاثة أشهر إلا أنها لم تبدأ حتى الآن.

وقد أعلن عدد من اللاجئين أنهم سيباشرون إضرابا عن الطعام لإرغام السلطات على بدء دراسة طلبات اللجوء على الأقل، فيما أعلن مراقبون ارتفاع شعور الإحباط بين اللاجئين في هولندا.

وتؤكد ذلك حادثة مأساوية أخرى حصلت الأسبوع الماضي في مركز مدينة تير-أليب حيث شنق لاجئ عراقي نفسه، بعد أن أخبروه بأن عملية النظر في طلبه لن تبدأ قبل 6 أشهر.

المصدر: “تاس”