ماذا جرى

شهدت الطريق الوطنية الرابطة بين مدينة سيدي سليمان وسيدي يحيى الغرب حادثة سير خطيرة خلفت العشرات من الجرحى بعضها وصفت بالحرجة بعدما ثم نقل المصابين أفواجا على متن سيارات الإسعاف إلى مستشفى الإدريسي بالقنيطرة .
الحافلة التي كانت متوجهة إلى القنيطرة محملة بحمولة زائدة مع ما تعانيه من حالة ميكانيكية وصفها مصدر ماذا جرى بالمهترئة تعرضت لانفجار على مستوى العجلة الخلفية مما عدل بانقلابها على مشارف مدينة سيدي يحيى الغرب في حدود الساعة الواحدة بعد الزوال من يومه الخميس.
الحادثة أيضا كانت سببا في خروج فعاليات المجتمع المدني بمدينة سيدي يحيى الغرب التي حاول بعضها قطع الطريق الوطنية لإثارة الانتباه لمشكل النقل الذي تعاني منه المدينة والإقليم عموما.