أجلت محكمة النقض المصرية الخميس 21 يناير، الجلسة الثانية لإعادة محاكمة الرئيس السابق محمد حسني مبارك في القضية المعروفة إعلاميا بـ”قتل المتظاهرين”.

وجرى تداول القضية على مدار 4 سنوات، بين الإدانة والبراءة، وأجلت الجلسة حتى الـ7 من أبريل المقبل، وذلك لتعذر حضور مبارك.

وكانت محكمة النقض قضت سابقا بقبول طلب النيابة نقض الحكم الصادر من محكمة الجنايات بعدم جواز نظر محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك، فيما يتعلق باتهام واحد هو “الاشتراك في القتل العمد بحق المتظاهرين”.