قالت وزارة الدفاع في مالي الأربعاء 20 يناير/كانون الثاني إن 3 جنود لقوا مصرعهم في كمين نصبه مسلحون الثلاثاء ليلا قرب بلدة موبتي وسط مالي.

وأكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الكولونيل دياران كوني، صحة المعلومات عن الهجوم، إلا أنه لم يذكر المزيد من التفاصيل حول هوية المهاجمين أو القتلى.

هذا وقال مصدر في الجيش المالي، “أعتقد أن مقاتلين من جبهة تحرير ماسينا، وهي جماعة إسلامية متمركزة في المنطقة، وراء الهجوم الذي وقع قرب بلدة موبتي”، موضحا أن 3 أو 4 من أفراد الأمن قتلوا في الهجوم.

وكانت جبهة تحرير ماسينا واحدة من الجماعات التي أعلنت المسؤولية عن الهجوم على فندق فاخر في العاصمة باماكو في الـ 20 من نوفمبر/تشرين الثاني والذي راح ضحيته 20 شخصا.