عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشف بيان صادر عن ولاية أمن مكناس أن الشرطة القضائية التابعة للولاية تمكنت من الوصول إلى أدلة جديدة بخصوص شخصين يشتبه في تورطهما في جريمة إضرام النار والقتل العمد والتمثيل بالجثة، التي تم اكتشافها الاسبوع الماضي، قبل أن يتبين أنها تعود لرجل في عمره 54.
وقد كشفت عناصر الأمن أنه قد تم العثور على الجثة متفحمة بعد أن تم إحراقها، ومفصولة الرأس عن باقي الجسد وذلك داخل شقة بحي الانبعاث، حيث تم توقيف المشبه فيهما في ارتكاب هذه الجريمة، حيث رجحت المصادر أنهما يمارسان طقوس “عبدة الشيطان”.
وكشف المصدر أن الموقوفان شابين يتابع أحدهما دراسته في معهد للتكوين المهني والآخر طالب جامعي يبلغ من العمر 21 سنة.