عاد اللاعب سفيان العلودي ليعزز من جديد صفوف فريقه السابق الكوكب المراكشي لكرة القدم بعد أن وقع رسميا، يوم الجمعة الماضي، في كشوفات الفريق المراكشي.

والتحق العلودي (32 سنة) بفارس النخيل قادما من فريق النهضة البركانية بعد فك ارتباطه بهذا الأخير ليحمل قميص فريق الكوكب المراكشي والدفاع عن ألوانه لموسم ونصف في ظل الوضعية الصعبة التي يعيشها فارس النخيل الذي أنهى مرحلة الذهاب في المرتبة 15 برصيد 16 نقطة.

وكان العلودي قد لعب في صفوف الكوكب المراكشي بداية مرحلة الذهاب من البطولة الاحترافية ثم انتقل رفقة سفيان البهجة إلى نهضة بركان، وخلال مرحلة الانتقالات الشتوية عاد إلى الكوكب المراكشي بعدما وضعه الفريق البركاني في لائحة الانتقالات الشتوية.

وسبق للعلودي اللعب في أندية الرجاء الرياضي، الجيش الملكي، والكوكب المراكشي، فضلا عن تجربته بالدوري الإماراتي، حيث لعب لأندية العين والوصل.

وبالإضافة إلى سفيان العلودي التحق بالفريق المراكشي كل من اللاعب كمال البارودي القادم من فريق الاتحاد البيضاوي بعد توقيعه لعقد مع الفريق لمدة أربع سنوات ونصف، ولاعب وسط الميدان وليد الصبار المعار من فريق الرجاء البيضاوي حتى نهاية الموسم الحالي.