عمر محموسة ل”ماذا جرى”

ينتظر أن يصل مساء اليوم جثمان الراحلة المصورة المغربية ليلى العلوي التي أسلمت الروح إلى بارئها ليلة أمس الاثنين، بعد معاناتها مع الجروح الخطيرة التي اصيبت بها في الهجوم الارهابي الاسبوع الماضي على فندق بعاصمة بوركينافاسو واغادوغو.
هذا وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد تكفل بنقل وجنازة الراحلة المغربية “العلوي” والتي خلف موتها حزنا كبيرا لدى المغاربة كونها كانت ضحية من ضحايا الظلام، حيث اعلن صباح اليوم عن انتقال والدها إلى العاصمة البوركينابية لاستلام جثة ابنته.
وأعلن عدد من المتابعين والفنانين وأصدقاء الراحلة، عن حزنهم لفقدانها مؤكدين أنها تميزت بأخلاق فاضلة وطيبوبة فائقة، كما سود بعضهم واجهات حائطه على مواقع التواصل الاجتماعي حدادا على الفقيدة.