مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

 

ألقت وزارة الداخلية التونسية القبض على خلية من عناصر متطرفة تابعة لتنظيم “داعش”، في محافظتي القيروان وسيدي بوزيد وسط البلاد.
و في بيان لها قالت الداخلية التونسية ” إن وحدات مكافحة الإرهاب تمكنت من إيقاف امرأة من مدينة صفاقس تعمل على استقطاب الشباب على الإنترنت ودفعهم لتبني الفكر المتطرف، وتسهيل سفرهم نحو بؤر التوتر”. و أضاف البيان ان الموقوفين اعترافوا بمبايعتهم لتنظيم داعش و سعيهم للقيام بعمليات ارهابية في تونس.
تجدر الإشارة ان تونس مددت حالة الطوارئ لمدة شهرين بسبب التهديدات الإرهابية التي تواجهها.