مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

قام صندوق النقد الدولي اليوم الثلاثاء بتخفيض سقف توقعاته للنمو العالمي في سنة 2016 محذرا من تباطؤ الاقتصاد الصيني و الانكماش في البرازيل وهبوط اسعار النفط.
ويتوقع صندوق النقد أن يتحسن اجمالي الناتج الداخلي العالمي هذه السنة الى 3,4% ولكن بوتيرة تقل 0,2 نقطة مقارنة مع التوقعات السابقة التي نشرت في أكتوبر.
و قال صندوق النقد أن ” النمو العالمي قد ينحرف عن مساره في غياب ادارة جيدة للتغيرات الاقتصادية المهمة ” في اشارة الى الصين التي تسعى الى اعادة توجيه اقتصادها نحو الاستهلاك الداخلي ” .
و تسبب تباطؤ النمو الصيني إلى خفض اسعار المواد الاولية مشيعا مخاوف من انتقال عدوى التباطؤ الى الدول الناشئة المصدرة لها .
و أوضح الصندوق أن تأثيرات هبوط أسعار النفط سيؤدي إلى خسائر كبيرة للدول المنتجة و الشركات المنقبة .