عمر محموسة ل”ماذا جرى”

انتشلت السلطات البحرية الاسبانية جثة مغربي بساحل إقليم ألميريا، وآثار الالتهاب على جسده، حيث كشف المنتشلون أن سن الرجل يتجاوز سبعين سنة، وبالنظر إلى عمره المتقدم هذا استبعدت السلطات الاسبانية ترجيح الهجرة السرية كسبب من أسباب الغرق.
هذا وتم نقل الجثة إلى البر عن طريق قارب صيد، لتفتح الشرطة تحقيقا في أسباب وفاة الرجل المغربي.