عمر محموسة ل “ماذا جرى”

لم يلج اليوم تلاميذ ثانوية “أبو عبيدة الجرار” بفاس فصولهم الدراسية، بعد ان وجدوا الدخان يغمر المؤسسة عقب نشوب حريق، اتهم حارس المؤسسة بإضرامه.
وكشفت نائبة وزارة التعليم بفاس، أن الحريق كان بفعل فاعل حيث تبين أن حارس المؤسسة هو من أشعله، ليتم القبض عليه بعد نصف ساعة من اشتعال النيران.
هذا ولم يخلف الحريق أي ضحايا بالأرواح، غير أنه أتى على أرشيف المؤسسة بأكمله، قبل تدخل رجال المطافئ الذين تمكنوا من إطفاء النيران.