رياضة، خاص بماذا جرى

كشفت صحف اسبانبة عن خطة ذكية لرئيس الريال مدريد تضمنها العقد المبرم مع زين الدين زيدان لتدريب فريق الريال مدريد.

فبينما تم اقتصاد 5 ملايين يورو تقريبا عبر التعاقد مع زيدان الذي حدد تعويضه السنوي في 2,5 مليون اورو سنويا، مقارنة مع المبلغ الذي كان يتقاضاه المدرب الاسبق للفريق رافاييل بينيتيز وهو 7 ملايين يورو سنويا، قام الوسيط  بالخضوع لمفاوضات شاقة مع رئيس الريال الذي طالب بتنازلات أخرى تهم الملكية الفنية والرياضية لرقم قميص زين الدين زيدان.

وهكذا قبل زين الدين زيدان أن يتنازل عن مبيعات قميصه مقابل هامش ضعيف في الأرباح يضاف إلى راتبه السنوي، وقد سارع  رئيس فريق الريال إلى طباعة ما يقرب من 10 ألف قميص يحمل رقم 5 واسم زين الدين زيدان في الظهر حين كان يلعب لصالح فريقه، وادخلها إلى متاجر الريال المنتشرة في السوق الإسبانية بأثمنة جد مرتفعة.

وقد حددت اثمنة قمصان زيدان ب 100 اورو، في حين تم تحديد أثمنة خاصة للأطفال والنساء ب 20 أورو فقط.

واعتبرت جماهير الريال في تعليقاتها الفايسبوكية هذا الأمر جشعا وطمعا من الرئيس فلورنتينو بيريز،وكأنه يريد ان يسترجع المبلغ الكبير الذي اقتنصه المدرب الأسبق مقابل فسخ العقد والذي حدد في 15 مليون أورو، أو كانه يبتز النجم العالمي زيدان وينهب من شعبيته الجارفة.