عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 

كانت العاصمة البلجيكية بروكسيل أمس على موعد مع الاحتفالات الامازيغية برأس السنة “ايض ايناير” 2966 حيث احتضنت قاعة بلدية مولنبيك، حفلا تابعه المئات من الجالية المغربية والجزائرية المقيمة بهذا البلد الاوروبي.
الحفل نظمته جمعية “ماربيل” حيث حضر الاحتفال عن الجانب المغربي عبد الله بوصوف رئيس مجلس الجالية المغربية، وسمير الدهر السفير المغربي لدى بلجيكا، وعن الجانب البلجيكي حضرت اللقاء رئيسة بلدية مولنبيك.
وعرف الحفل الذي نشطه فنانون مغاربة تنظيم عدد من الفقرات، والتي عرفت أكثر بالثقافة الامازيغية وموروثها الثقافي، بالإضافة إلى تنظيم عروض تهم اللباس وثقافة المطبخ الامازيغي.