عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 

أعلنت السلطات الفرنسية أمس فتحها تحقيقا عقب إقدام مجهولين على تلطيخ ستة قبور تعود لمسلمين بطلاء باللون الأحمر في مقبرة بمنطقة ماري لو لي الفرنسية.
وحسب ما نقلته وكالة الانباء الفرنسية، فإن رئيس بلدية منطقة “دماري لو لي” الواقعة جنوب شرق باريس، استنكر هذا الفعل الاجرامي معتبرا أن “هذه الأعمال البربرية التي أدينها بأشد العبارات، ليست مقبولة”.
وأضاف المتحدث أن هذه الآثار المتمثلة في الطلاء الاحمر قد عثر عليها بعد التدقيق في رمزيتها ثبت أنها لا تحمل أية رسالة أو رمزا مهينا للجالية المسلمة، وليست لها علاقة بخطاب الانتقام”.