ماذا جرى، خاص

تأكد أن عبد الإله ابن كيران لم يعد يرغب في وجود وزير التربية الوطنية، رشيد بلمختار، ضمن حكومته.ابن كيران لم يعد يخفي أنه لا ينتظر إلا عودة الملك إلى أرض الوطن من أجل طلب إقالة بلمختار، بناء على الفصل 47 من الدستور.
رئيس الحكومة كان قد طلب من بلمختار سحب مذكرة فرنسة بعض مواد الباكالوريا، إلا أن وزير التربية الوطنية، قال أمام البرلمانيين والوزراء: “صاحب الجلالة أعطاني مهمة، ودخلت لهذه الحكومة بهدف القيام بمهمتي، ولا يهمني أن أنجح أو أخفق، بقدر ما يهمني أداء المهمة التي أوكلت لي”.