عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد الهجوم الارهابي الذي استهدف فندقا بواغادوغو عاصمة بوركينافاسو الاسبوع الماضي، وكانت متواجدة به المصورة الفوتوغرافية المغربية ليلى العلوي، تأكد قبل قليل خبر وفاة ليلى.
وقد سلمت المصورة والفنانة المغربية الروح إلى بارئها ، بعد إصابتها بجروح خطيرة خلال الهجوم الذي استهدف الفندق، الذي كانت تقيم به.
وأفاد المصدر المعلن للخبر أن المصورة المغربية توفيت ليلة اليوم بعد سكتة قلبية مفاجئة.

الحادث كان قد دفع والدة الضحية وأخاها للسفر من باريس إلى واغادوغو، من أجل الاطمئنان على حالة ليلى الصحية، ومن ثم نقلها لباريس، اليوم الإثنين، من أجل استكمال العلاج.

العلوي

ليلى علوي من مواليد سنة 1982 لأم فرنسية وأب مغربي، مصورة فوتوغرافية ذات صيت دولي، تنقلت بين عدة بلدان لالتقاط الصور وإنتاج الأفلام، وهي تعيش متنقّلة بين المغرب ولبنان.