عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أوفى المؤطرين التربويين بمساجد مدينة الداخلة بالعهد الذي قطعوه على أنفسهم، حين نظموا اليوم إضرابا عن الطعام من أمام المديرية الجهوية للأوقاف بجهة الداخلة واد الذهب، وذلك على إثر ما وصفوه بـ “الشطط في طردهم من المساجد التي كانوا يشغلون بها مؤطرين لمحو الامية” خلال مطلع هذا الشهر.
هذا ونفذ المحتجون إضرابا إنذاريا عن الطعام، استمر لمدة 12 ساعة، منذ الساعة الثامنة من صباح اليوم، قبل أن تسقط إحدى المشاركات بالاضراب مغمى عليها، وهو ما استدعى نقلها بشكل عاجل، نحو المستشفى.

وأفادت تصريحات لأحد المضربين، مؤكدا أن السيدة التي سقطت وتسمى “فاطمة، ض” مريضة بمرض لا يجعلها تقبل الجوع والعطش لمدة طويلة.