تمكنت عناصر من المصلحة الجهوية للتدقيق والتفتيش و الأبحاث و المنازعات و المراقبة البعدية ، التابعة للمديرية الجهوية للجمارك بأكادير، مؤخرا من حجز كمية كبيرة من السجائر الإلكترونية المهربة و لوازمها.

وأوضح بلاغ للمديرية الجهوية أن هذه الكمية من المواد المهربة ضبطت داخل متجر يوجد في ملكية شخص يحمل الجنسية الفرنسية يقيم في مدينة أكادير.

وأضاف البلاغ أن هذه السلعة المهربة ” لم تخضع لأية مراقبة، كما أنها تشكل خطرا كبيرا على صحة المواطنين”.

واستنادا للمصدر نفسه، فإن المصلحة الجهوية للتدقيق والتفتيش و الأبحاث و المنازعات و المراقبة البعدية ، ما زالت تحقق مع المهرب الفرنسي لكشف ملابسات دخول هذه السجائر و لوازمها إلى المغرب، دون خضوعها لعملية التفتيش و المراقبة.