ذكرت وكالة رويترز للأنباء أن وسائل إعلام رسمية قالت يوم الاثنين إن من المرجح أن تخفض الصين عدد المجموعات المملوكة للحكومة المركزية إلى 40 عن طريق اندماجات ضخمة مع مضي بكين قدما في خطة شاملة لإصلاح القطاع العام ذي الأداء الضعيف.

ونقلت صحيفة إيكونوميك انفورميشن ديلي عن مصدر رسمي لم تسمه القول إن الدمج سيبدأ في القطاعات التجارية ولاسيما الصناعات المتنافسة.

وقالت الصحيفة الرسمية “ستتركز الموارد بشكل متزايد في الشركات الضخمة لتفادي المنافسة الضارية على غرار ما قامت به سي.اس.آر كورب وتشاينا سي.ان.آر كورب عندما كانتا تتنافسان على المشاريع في الخارج.”

وخطة إعادة الهيكلة مهمة في إطار مساعي الرئيس شي جين بينغ لرفع أداء القطاع العام الصيني في وقت تكافح فيه بكين لإيجاد مزيج السياسة الملائم لدعم ثاني أكبر اقتصاد في العالم بعد أن نما في الربع الأول من السنة بأبطأ وتيرة في ست سنوات.

وتمخض اندماج شركتي سي.ان.آر وسي.اس.آر المملوكتين للدولة وأكبر مصنعين للقطارات في الصين عن شركة قيمتها 26 مليار دولار قادرة على الفوز بعقود سكك حديدية عالمية من منافسين مثل سيمنس الألمانية وبومباردييه الكندية.

وفي الوقت الحالي تملك الحكومة المركزية 112 مجموعة تنضوي تحتها 277 شركة عامة مدرجة في بورصة شنغهاي أو بورصة شنتشن بقيمة سوقية تتجاوز العشرة تريليونات يوان (1.61 تريليون دولار) حسبما ذكرت الصحيفة.