عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أدى هدم ناتج عن أشغال عمومية، على جانب الطريق الجهوي رقم 507 المقرر أن تربط تازة بالحسيمة، و بالقرب من حي المسيرة بتازة السفلى، إلى إصابة شخص بعد أن وجد نفسه تحت الركام، وحين هم عنصران من الوقاية المدنية إلى النزول لانقاد الضحية وهو شاب في الأربعينيات من عمره وجدا أنفسهما تحت ركام انهيار ثان بذات المكان وهو ما استنفر عناصر القيادة الاقليمية للوقاية المدنية ، والتي تدخلت مجددا بموارد بشرية أكبر لإنقاذ المحاصرين من تحت ركام الأتربة.
هذا وقد تم سحب الضحايا الثلاث من تحت الركام، وأخذهم على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات، بالمستشفى الاقليمي لتازة، لتلقي العلاجات الضرورية بعد إصابتهم بجروح بالغة الخطورة.
هذا وقد خلف انهيار هذا الورش الذي خصصت له ميزانية كبيرة أزمة في حركة السير، حيث عزلت أحياء عن وسط المدينة، كما اضطرت وسائل النقل المتجهة إلى أكنول، الناضور والحسيمة إلى تغيير الاتجاه نحو كرسيف ثم صاكا.