عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشف مصدر إعلامي أن الداعية المغربي السلفي محمد الفيزازي قرر رفع دعوى قضائية ضد الكاتبة مايسة سلامة الناجي، بعدما قامت وعلى حد وصفه بتوجيه “السب والشتم له على مواقع التواصل الاجتماعي”.
وكانت مايسة قد دخلت مع الفيزازي قبل ثلاثة أيام في صراع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهي الحرب الكلامية التي اعتبرها الفيزازي قد تجاوزت الحدود كون أن هذه الأخيرة شملت شتمها الدولة والعلماء، وهو ما اضطره لرفع دعوى قضائية ضدها.
وكشف الفيزازي في تصريحه أن سلامة انتفخت بنفخ نشطاء الفيسبوك لها وهم من سماهم بـ “الأوباش”، معتبرا أنها قد تجاوزت حدودها بالتطاول على شخص الملك.