مونية بنتوهامي ل “ماذا جری”

دعا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الإثنين إلى بذل المزيد من الجهود لمساعدة المسلمات على تعلم الانجليزية لمعالجة التمييز ضدهن ومنعهن من الاختلاط بالرجال في المجتمعات المسلمة في بريطانيا.
وقال كاميرون في مقال نشرته صحيفة التايمز ان الوقت حان لمواجهة “التوجهات المتخلفة” التي تتمسك بها أقلية من الرجال المسلمين الذين يمارسون “سلطة مؤذية” على حياة النساء.
و تم تخصيص صندوق بقيمة 20 مليون جنيه استرليني لتعليم الانجليزية للنساء في المجتمعات المنعزلة في اطار مساعي الاندماج في المجتمع.
و قال كاميرون أن نحو 190 الف مسلمة يعشن في بريطانيا – 22% منهن لا يتحدثن الانجليزية او القليل منها – رغم انهن في بريطانيا منذ عقود.
و أضاف كاميرون “أن المجتمعات المنفصلة” ساعدت في دفع المهاجرين من الجيل الثاني للبحث عن شيء ينتمون اليه” في إشارة إلى التطرف.
و ربط رئيس الوزراء الكاميروني بين إجادة اللغة الإنجليزية و تمديد فترة البقاء في بريطانيا مضيفا “سنقول الان اذا لم تحسن مهارتك في اللغة الانجليزية فان ذلك سيؤثر على بقائك في المملكة المتحدة. و سيساعد هذا في التوضيح للرجال الذين يمنعون شريكاتهم من الاندماج، تبعات ما يفعلونه “.