كوزة العربي – ماذا جرى

طرد طالبان من مدرسة واشنطن اللاتينية العامة، (وهي واحدة من أهم المدارس في واشنطن)، بسبب إرسالهما تهديدات ذات محتوى عنيف، إلى أكثر من 600 طالب، بحسب مدير المدرسة، مضيفاً أن الحادث لم “يحصل باستخدام أساليب القرصنة، بل عبر التزوير المتعمد لهوية المرسل، ومن خلال الجهاز المحمول الخاص بالطالب المسلم”.

وتقول الرسالة، التي تم إرسالها، إلى عدد كبير من الطلاب: “الجمعة سيكون هناك قنبلة كبيرة”، بحسب صحيفة إندبندنت البريطانية.

وأوضح مدير المدرسة أن “الطالبين فتحا كمبيوتر الطالب المسلم، خلال غيابه، واكتشفا أنه فشل في تسجيل الخروج من بريده الإلكتروني المدرسي. فقاما بإرسال رسائل قصيرة، عبر إيميله إلى طلاب في الصف الثامن والتاسع الثانوي، وكذلك بعض الخريجين”.

وأكد المتحدث باسم مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير) إبراهيم هوبر، أن “هناك زيادة في حالات البلطجة ضد الطلاب المسلمين في السنوات الأخيرة”. مضيفاً أنه “ينبغي النظر إلى حادثة استغلال البريد الإلكتروني على أنها بلطجة ضد المسلمين وجريمة كراهية”.