عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر محلية من مدينة مكناس أن استنفارا شهدته أمس القيادة الاقليمية للوقاية المدنية بالمدينة، بعد انتشار خبر إغفال جثة رجل خمسيني تحت أنقاض منزل محترق.
وأكد المصدر أن أحد افراد اسرة الضحية اكتشفوا اختفاء الرجل الذي كان يعيش بمنزل متواضع بحي “بني امحمد”، حيث تم إبلاغ عناصر القيادة والمطافئ بهذا الأمر وتركوا الرجل ميتا داخل المنزل، وهو ما اعتبره المصدر خطأ جسيما.
وأكد ذات المصدر أن المفتشية العامة للوقاية المدنية بالرباط استدعت القائد الاقليمي لاستفساره حول الحادث.