عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت الفيدرالية الوطنية لتجار السمك بالجملة، وفي تنسيق مع الفيدرالية الوطنية لتجار منتوجات الصيد البحري بالموانئ والأسواق الوطنية عن توحيد جهودهما من أجل بلورة خطوات نضالية موحدة في افق تثمين المجهود التمثيلي وفتح صفحة جديدة للحوار مع الجهات المسؤولية (في إشارة لوزارة الفلاحة والصيد البحري)، بهدف حل المشاكل التي يعاني منها مهنيي القطاع.
وأوضحت الفيدراليتان عبر بلاغ لهما أن تنسيقهما هذا يأتي لرفع سقف المطالب الخاصة بالمهنيين ليشكلا قوة اقتراحية، “بعد سنوات من التشردم ورد الفعل الذي لم يخلق سوى الانشقاق “، على حد تعبير البيان.
ودعا البلاغ الوزير عبد العزيز أخنوش إلى الاستجابة لنداء الفيدراليتان من أجل عقد لقاء مفتوح مع المهنيين، من أجل رسم المعالم الحقيقية والموضوعية للمطالب.