عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بادرت جمعية نسائية تسمى “ليدي سيركيل ” بطنجة وهي جمعية دولية لها فرع بالمدينة، -بادرت- إلى إعادة الروح للأدب وللمبدعين بعدما قامت بتنظيم حفل تكريم الأديب المغربي “محمد أديب السلاوي” ببيت الصحافة الذي اقيم قبل سنتين.
وقد حضر اللقاء عدد من الفنانين المغاربة والإعلاميين اللذين قدمت لهم الكلمة حيث أثنوا على المبدع المغربي نظرا لما قدمه من خدمة كبيرة للأدب والابداع المغربي، قبل أن يأخذ الكلمة معبرا عن شكر العميق حول قيل في حقه.
وقد كان من بين الحضور الممثل المغربي حسن الجندي الذي أحا بمختلف المميزات الإبداعية لتي ميزت كتابات السلاوي في الأدب وأيضا في مجالات مختلفة جابت به عوالم الصحافة والصحافة الحربية حين كان محررا لمجلة حربية سورية.