قتل 29 شخصا على الأقل في الاعتداء الذي وقع في واغادوغو، كما أكد السبت وزير الأمن الداخلي في بوركينا فاسو سيمون كومباوري

وسيعلن حداد وطني لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من الأحد على ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف فندقا ومطعما في وسط العاصمة مساء الجمعة وصباح السبت، كما قال الوزير من دون أن يكشف جنسيات القتلى.

والقتلى من 18 جنسية مختلفة، حسب مصدر أمني بوركينابي، من دون أن يتم الكشف بعد عن هذه الجنسيات.

وكانت الحصيلة السابقة للاعتداء 26 قتيلا.