مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

طالب ستيفن سيبرت المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل كل الاشخاص الذين لا يتوفرون على حقوق الإقامة في ألمانيا بمغادرة البلد.
و أورد ستيفن ان ” كل شيء على ما يرام في الأوراق حسب اتفاقية الترحيل ، لكن عندما نأتي إلى التفعيل فهناك العديد من المشاكل خصوصا عدم توفر الاشخاص على وثائق إثبات وطنية، يجعل العملية صعبة جدا”.
و جاء هذا الاعلان بالتزامن مع حادثة التحرش بنساء ألمانيات خلال احتفالات رأس السنة ، من طرف بعض المهاجرين و من بينهم شباب مغاربة.