عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت وكالات إخبارية أن هجوما مسلحا نفذه مسلحون في أحد فنادق العاصمة واغادوغو ببوركينافاسو في وقت متأخر من ليلة أمس، حيث احتجز المتشددون عددا من الرهائن في فندق “سبلانديد” بالعاصمة ، بالاضافة الى تبادل لإطلاق النار خارج محيط الفندق مع قوات الأمن.
وتبنى تنظيم القاعدة مسؤولية هذا الهجوم، حيث كشف مسؤول كبير في قوات الأمن في بوركينا فاسو قال إن أشخاصا يشتبه بأنهم مقاتلون متشددون احتجزوا عددا لا يقل عن 20 من الرهائن بعد مهاجمة الفندق.
وكانت بوركينافاسو قد شهدت هجوم ارهابيا اخر زوال أمس الجمعة راح ضحيته رجل أمن على الحدود مع مالي.