سمع دوي إطلاق رصاص وانفجارات الجمعة في أحد أبرز فنادق عاصمة بوركينافاسو، فندق “سبلانديد” الواقع في الجادة الرئيسية لواغادوغو والذي يستخدمه غربيون وعاملون في منظمات الأمم المتحدة، وفق ما أعلنت مصادر أمنية

وقال شهود إن مسلحين اقتحموا الفندق وأضرموا النار في سيارات خارجه وأطلقوا النار في الهواء قبل أن تصل قوات الأمن. ورأى شاهد عيان المسلحين يخرجون من الفندق ويطلقون النار في الهواء لإبقاء الحشود بعيدة. ووصلت سيارة تقل أفراد أمن وبعدها بقليل اندلعت معركة ضارية بالأسلحة.

وشهدت بوركينا فاسو فصولا من الفوضى السياسية منذ أكتوبر تشرين الأول 2014 حينما أطيح بالرئيس بليز كومباوري في انتفاضة شعبية.