تأتى النتائج بين مجموعة يبذلون نفس القدر من متفاوتة بدرجة كبيرة، وفضلاً عن الفروق الفردية، إلا أن هناك سلوكيات وعادات يومية تؤثر بدرجة كبيرة فى الفرق بين إنتاجية شخص وآخر، وحسب موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكى هناك 5 عادات تؤثر سلبًا على إنتاجك فى العمل:

1- تصفح الإنترنت بلا هدف:
لم يطلق على الإنترنت اسم “الشبكة العنكبوتية” من فراغ، فهو بالفعل كذلك، وبالتالى يمكنه أن يسرقك البحث العشوائى والتصفح، ويضيع الكثير من وقتك، والحل لتفادى هذا هو ترتيب الأشياء التى تود تصفحها وتدوينها فى ورقة لتنجز عملك.

2 – تأجيل العمل الأكثر أهمية حتى وقت لاحق من نفس اليوم:
غالبًا ما يبدأ الناس يومهم بالمهام السهلة ويؤجلون العمل الأكثر صعوبة إلى وقت لاحق، وهى فكرة سيئة فمن الممكن أن يؤدى إلى عدم القيام بعملك المهم على الإطلاق لذا يجب أن ترتب أولوياتك.

3 – تعدد المهام:
بينما يعتقد كثير من الناس أنهم ناجحون جدًا فى القيام بشيئين فى وقت واحد، أثبتت الأبحاث العلمية أن 2% من البشر لديهم القدرة على فعل ذلك بطريقة فعالة، أما باقى الناس فإن تعدد المهام يجعلهم أقل إنتاجية.

4 – الفشل فى تحديد الأولويات:
من الطبيعى أن يحرص الناس على أن تكون أمامهم خيارات مفتوحة فى اليوم ومحاولة متابعة مجموعة من الأهداف المختلفة فى وقت واحد، ولكن هذا للأسف يجعلك أقل انتاجا ولا يساعدك على تحقيق هدفك والإنجاز فى طريق تحقيقه، لذا يجب أن تحرص على تحديد أولوياتك والتأكد أنك بالفعل تريد أن تفعل ما تسعى لتحقيقه.

5 – الإفراط فى التخطيط:
الكثير من الناس يبالغون فى التخطيط بدقة لكل ساعة من يومهم أملاً فى تحقيق إنتاجية رائعة، إلا أن هذا للأسف يأتى أحيانًا بنتائج عكسية حين لا تسير الأمور كما هو مخطط لها وكما هو متوقع، لذا يفضل أن تخطط فقط لـ 4 أو 5 ساعات من العمل الحقيقى كل يوم بهذه الطريقة يمكنك أن تكون مرنًا فى وقت لاحق.