عمر محموسة ل”ماذا جرى”

اتخذت الحكومة الجزائرية خطوة جديدة من خطوات الزيادة في أسعار المواد وحاجيات المواطن الجزائري وكان آخرها ما صرح به اليوم وزير النقل الجزائري بوجمعة طلعي، كاشفا الزيادات في أسعار النقل الحضري الخاص ستتراوح بين 2 و5 دنانير جزائرية.
وكانت الجزائر قد أعلنت الشهر الماضي عن زيادة غير مسبوقة بالبلد في سعر الوقود، نتيجة انهياره في الأسواق العالمية حيث أقرت الدولة لجان تفتيش ميدانية تتابع تطبيق عملية الزيادة.
وينتظر حسب ما قاله مراقبون اقتصاديين واجتماعيين جزائريين أن تشكل هذه الزيادة الجديدة احتجاجات جديدة وسخطا، خاصة وأن “المواطن الجزائري فاجأته الحكومة بزيادات متتالية كانت بسبب انهيار أثمنة النفط.