تمكنت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة، مساء الخميس، من توقيف شخصين يشتبه في تورطهما في قضية تتعلق بالاختطاف والاحتجاز وهتك العرض والضرب والجرح المفضي إلى الموت، والتي كانت ضحيتها فتاة تبلغ من العمر سبع سنوات.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الجمعة، أن المعلومات الأولية للبحث كشفت أن المشتبه فيه الرئيسي الذي تربطه بالضحية آصرة الأخوة بالتبني، عمد إلى استدراجها رفقة شريكه واحتجازها، قبل أن يمارسا عليها الجنس ويعرضاها للضرب والجرح المفضي إلى الموت، ثم قاما بإلقاء جثتها في بئر بمنطقة دوار لشهب بضواحي الجديدة، حيث تم العثور عليها في التاسع من الشهر الجاري.

وأضاف البلاغ أن الدافع نحو ارتكاب هذه الجريمة يرجح أن يكون هو انتقام المشتبه فيه الرئيسي من عائلة الضحية التي كانت تكفله منذ صغره، وذلك بعدما تم طرده من منزل الأسرة بسبب الاشتباه في سلوكه المنحرف.

وأضاف البلاغ أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما (31 و34 سنة)، تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.